علاجات اطفال الانابيب

منذ انطلاق حالة اطفال الانابيب الاولى اصبحت علاجات الخصوبة، وعلى راسها علاج الاخصاب في المختبر، شائعة جدا. على الرغم من انه لم يطرا، على مر السنين، تحسن ملحوظ على فرص نجاح الاخصاب في المختبر، الا ان هذا العلاج لا يزال يشكل الامل الاكبر بالنسبة لاولئك الذين لا يستطيعون الحمل بطريقة اخرى.

الاخصاب في المختبر عبارة عن عملية يتم خلالها تلقيح البويضة على يد الحيوان المنوي خارج الرحم، في المختبر، ومن ثم يتم اعادة البويضة كبويضة مخصبة او كجنين الى رحم الام.

تم تطوير الاخصاب في المختبر (In Vitro Fertilization – IVF)، بداية، بهدف اتاحة الحمل في الحالات التي لا يتسنى بها حدوث لقاء بين البويضة والحيوان المنوي في قناة فالوب داخل جسم المراة. ومع تطور هذه التقنية، وبعد ان اصبحت متاحة، تحول الاخصاب في المختبر الى بديل علاجي في العديد من مشاكل الخصوبة والعقم.

مراحل علاج الاخصاب في المختبر:

تحفيز او استثارة المبيض لانتاج البويضات

في الدورة الشهرية الطبيعية، تخرج من كل مبيض بويضة واحدة ناضجة. في علاج الاخصاب في المختبر - من اجل زيادة فرص حدوث اخصاب ناجح - يجب سحب عدد اكبر من البويضات الناضجة، وبالتالي ينبغي اعطاء علاج دوائي يحفز المبيضين على انتاج العديد من الجريبات (follicles). تتم في هذه المرحلة مراقبة البويضات عن كثب، لتحديد موعد سحبها.

سحب البويضات لاخصابها في المختبر

يتم سحب البويضات باستخدام ابرة تخترق جدار المهبل وصولا الى المبيض، عن طريق اجراء فحص الموجات فوق الصوتية. يتم ادخال الابرة الى الجريب (follicle) مباشرة، ومن ثم يتم سحب السائل الموجود في داخله، ويتم ارساله الى المختبر للبحث عن بويضات فيه. في معظم الحالات، يتم القيام بهذا الاجراء تحت التخدير العام، دون الحاجة الى التنفس الاصطناعي او الى ادخال انبوب تنفس عبر القصبة الهوائية. في بعض الحالات القليلة، قد يتسنى سحب البويضات دون الخضوع للتخدير (مثلا، عند سحب جريب واحد فقط). من الجدير بالذكر ان مضاعفات التخدير العام في حالات سحب البويضات نادرة للغاية.

في بعض الحالات النادرة، قد يجد الطبيب صعوبة في ادخال الابرة الى المبيض، نظرا لانه يقع في مكان مرتفع نسبيا في الحوض. خطر الاصابة بالعدوى ضئيل جدا، وقد تزداد نسبة الخطر لدى النساء اللواتي يعانين من التهابات في الحوض. من المتبع اعطاء مضادات حيوية عن طريق الوريد، اثناء هذا الاجراء، للنساء المعرضات للاصابة بعدوى في منطقة الحوض، ويمكن الاستعاضة عن ذلك باعطائهن مضادات حيوية عن طريق الفم عقب الانتهاء من هذا الاجراء، لبضعة ايام. وفي حالات نادرة اخرى، قد تصاب المراة بالتهاب حاد في الحوض او خراج في منطقة المبيضين وقناة فالوب، والتي قد تستدعي ابقاء المريضة في المستشفى لتلقي المضادات الحيوية عبر الوريد او لكي تخضع لجراحة لنزع الخراج او استئصال قناتي فالوب.

احد المخاطر النادرة لهذا العلاج (اطفال الانابيب) هو الاصابة بنزيف في منطقة وخز الابرة في المهبل، او الاصابة بنزيف داخلي في منطقة المبيضين، الامر الذي قد يستدعي ابقاء المريضة تحت الاشراف الطبي في المستشفى، تلقي وجبات دم او الخضوع لجراحة تنظيرية لتحديد مصدر النزيف وحرقه.

الاخصاب واعادة الاجنة الى الرحم 

بعد ان يتم سحب الجريبات، تنقل الى المختبر لاجراء عملية الاخصاب. يتم تحديد البويضات في سائل الجريبات، الذي تم سحبه، ويفحص مدى نضجها. في المرحلة التالية، يتم غسل البويضات ونقلها الى حضانة في وسط خاص، لبضع ساعات، الى ان تلتقي مع الحيوانات المنوية.

يتم اعداد المني بهدف الاخصاب، في نفس المرحلة التي يتم فيها سحب البويضات، اذ يتوجب قبل استخدامه القيام بعملية تدعى غسيل الحيوانات المنوية.

بعد التعرف على البويضات الناضجة واعداد الحيوانات المنوية، يتم الجمع بينها او حقن الحيوانات المنوية مباشرة الى داخل البويضة في عملية تدعى حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى (ICSI - Intracytoplasmic Sperm Injection)، والتي يتم تنفيذها في الحالات التي يكون فيها عدد الحيوانات المنوية قليلا او في حالات الفشل في عمليات الاخصاب السابقة. بعد ان يحصل اخصاب سليم للبويضة، وينمو جنين (او اكثر) في المختبر، تتم اعادة الجنين الى الرحم.

في الواقع، هذه هي المرحلة الحاسمة في عملية الاخصاب في المختبر. يتم عادة اعادة 1 - 3 اجنة الى الرحم، بعد نحو 48 - 72 ساعة من حدوث الاخصاب.

 

 

من المضاعفات التي تحصل في مرحلة متاخرة من عملية الاخصاب في المختبر، متلازمة فرط الاباضة (OHSS - Ovarian Hyperstimulation Syndrome). تسبب هذه المتلازمة انتفاخ البطن، تراكم السوائل في منطقة الحوض، تضخم المبيضين وغيرها من الاعراض. قد تستدعي هذه الحالة (التي تحدث في 1% - 5% من العلاجات) تلقي العلاج في المستشفى للمراقبة ولنزع السوائل من تجويف البطن. النساء المعرضات للاصابة بهذه المتلازمة هن النساء الشابات والنحيلات، النساء اللواتي يعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (polycystic ovary syndrome) او النساء اللواتي ادى تحفيز المبيضين لديهن الى انتاج عدد كبير من البويضات، والتي تم سحب عدد كبير من البويضات من المبيضين لديهن (اكثر من 20 بويضة). يمكن اليوم تقليل نسبة انتشار هذه المتلازمة عن طريق اختبار بروتوكول علاجي مناسب للنساء المعرضات للاصابة بهذا المرض، وعن طريق متابعة عملية تحفيز المبيض خلال علاج اطفال الانابيب عن كثب.



من نحن.

عنوان العيادة

20 شارع الدكتور الصابونجى - سابا باشا - إسكندرية -مصر

مواعيد العيادة

من الساعة الواحدة والنصف ظهراً الى الساعة الخامسة والنصف مساءاً

يومياً عدا يومى الخميس والجمعة

تليفون العيادة :00203/5847982

محمول : 002/01116208807

Style Setting

Fonts

Direction

 
Scroll to top